مواقع اخرى خدمات الصور الإسلامية فرق منحرفة مقالات المكتبة الصوتية
English  Francais  أهل السنة

فوائد

فوائد




إذا سلّم (أي قال السلام عليكم) الرجل على امرأة أجنبية لا يجب عليها الرد ولا يحرم ذلك، وإذا سلّمت المرأة على رجل أجنبي لا يجب الرد لا يحرم السلام ولا الردُ، وإذا سلّم الرجل على نساء وجب الرد، وإذا سلّمت المرأة على رجال وجب الردُّ وجوبًا كفائيًا في الحالين.



من فوائد الوضوء الكامل الموافق للشرع أن يكون سببًا لتكفير الخطايا التي عملها الشخص بأعضاء الوضوء دل على ذلك حديث مسلم من طريق عثمان بن عفان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من توضأ فأحسن الوضوء فإذا غسل وجهه نزلت الذنوب مع قطر الماء فإذا غسل يديه خرجت خطاياه مع قطر الماء حتى تخرج من تحت أظفاره فإذا غسل رجليه خرجت ذنوب رجليه مع قطر الماء". هذا في من كان وضوؤه موافقًا لوضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم من ذلك أن يكون بماء قليل ففي صحيح مسلم انه صلى الله عليه وسلم كان يوضئه المد، ويُغسّله الصاع والمُدّ هو ملء الكفيّن المعتدلين.



روى البيهقي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " من توضأ كما أُمر وصلى كما أُمر غُفر له ما تقدّم من ذنبه" معناه من توضأ وضوءا موافقًا للسنة وصلى صلاة موافقة للسنة ولو ركعتين من النافلة غُفرت ذنوبه السابقة ولو كانت ملايين لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: "غُفر له ما تقدّم من ذنبه".



ورد في الحديث الصحيح أن من قال عقب الوضوء وهو رافع بصره إلى السماء: "أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله تُفتح له أبواب الجنة الثمانية ويقال له ادخل من أيها شئت".



وفي الحديث الصحيح أن من قال عقب الطعام: "الحمد لله الذي أطعمني هذا الطعام ورَزَقَنيه من غير حولٍ مني ولا قوة" غُفر له ما تقدّم من ذنبه فمن قال هذا بعد الطعام قد تُغفر له كل ذنوبه الكبائر والصغائر التي لا تعلق لها بحقوق بني ءادم لأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يُحددّ نوع الذنوب التي تُغفر.



روى الترمذي في جامعه من حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من لبس ثوبًا جديدًا وقال الحمد لله الذي كساني ما أُواري به عورتي وأتجمّل به في حياتي وعمد إلى الثوب الذي أخلَقَه (أي أبلاه) فتصدق به كان في حفظ الله وكنف الله حيًا وميتًا" والكنف الستر، وهذا الحديث معناه أن من عمل هذا ولو مرة واحدة يحوز هذه الفضيلة العظيمة.



فيما يقال للحفظ من تعرض الشياطين في الطرقات في الحديث الصحيح أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا خرج من بيته قال: "بسم الله توكلت على الله ولا حول ولا قوة إلا بالله اللهم إني أعذ بك من أضل أ أُضل أو أذل أو أُذل أو أظلم أو أُظلم أو أجهل أو يُجهل عليّ" وورد أن من قال هذا يُقال له هُديت وكُفيت وَوُقيت، معناه أن من قال هذا إذا خرج من بيته حُفظ من أذى الشياطين الذين يمشون في الطرقات. فإن الشياطين يحبوا أن يأذوا بني ءادم وهم أعداء بني ءادم.



فائدة لما يُقال عقب صلاة الصبح والمغرب ويكون سببًا لتكفير عشر ذنوب من الكبائر. وقيل عشر حسنات مميّزات والحفظ من السحر والمكروه وهو أن يقال: [لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير] عشر مرات قبل أن ينتقل الشخص من مكانه وقبل أن يتكلم.



فائدة من فروع العقيدة ليس من الأصول أنّ من اتقى الله يكثر بلاؤه في الغالب يفتقر فإن حظ الأغنياء من التقوى قليل، قال رجل للرسول صلى الله عليه وسلم: إني أُحبك يا رسول الله فقال: "انظر ماذا تقول فإن الفقر أسرع إلى من يحبني من السيل إلى منتهاه" وفي رواية: "فأعِدّ للفقرِ تجفَافًا" معناه تهيّأ لهجوم الفقر عليك.




مواضيع ذات صلة

<<< الدرس المقبل

الدرس السابق >>>