مواقع اخرى خدمات الصور الإسلامية فرق منحرفة مقالات المكتبة الصوتية
English  Francais  أهل السنة

ترك التنعم



الاستمرارُ كلَّ اليَوم على الطّعامِ اللّذيذ لا خيرَ فيه، أهلُ اللهِ لا يُشَكّلُون، شَكْلا واحدًا منَ الطّعَام يأكلُون. تَعْوِيدُ النّفسِ على ذلك فيه خيرٌ، الرسولُ صلى الله عليه وسلم كانَ أيّامًا عدِيدةً يُواصِلُ على التّمرِ والماءِ، الغداءُ والعَشاءُ تمر وماءٌ تمرٌ وماءٌ، وأحيانًا خبزٌ مفتُوتٌ والمرَقُ، هذا في الأقلّ، خبزُه كان منَ الشّعِير ما أكلَ قطُّ خُبزًا مُرَقَّقًا. والخبزُ المرقَّقُ هو الصّافي اللّينُ الخفيفُ.



يُروى عن سيدنا عيسى أنه قال:"لُبسُ المُسُوحِ واستفافُ الرّمادِ والنّومُ على المزَابلِ كثيرٌ على مَن يمُوتُ" معناه النّومُ على المزَابلِ أهونُ من القَبر، القبرُ بيتُ ظلْمةٍ ووحْشَةٍ وأشياءَ أُخرَى، على مَنْ ينتَظِرُه القبر ُالنّومُ على المزْبَلَةِ كثيرٌ. ما بنَى بيتًا سيدُنا عيسى،كان ينَامُ في المسجدِ أو في مكانٍ صَادفَهُ اهـ








مواضيع ذات صلة

<<< الدرس المقبل

الدرس السابق >>>