مواقع اخرى خدمات الصور الإسلامية فرق منحرفة مقالات المكتبة الصوتية
English  Francais  أهل السنة

قصة حصلت لولي في الحبشة بعد دفنه

بسم الله الرحمن الرحيم


من سبع سنوات(1980) في الحبشة رجل دَيِّنٌ تقيٌ مؤمنٌ خالصٌ خَفِيٌ ، من الأخفياء لا يُعرف بأنه شيخ تقي دَيِّن ، إنما هو فيما بينه وبين ربه تقي يؤدي الواجبات الشرعية ، تعلم الحلال والحرام من أهل المعرفة ويعمل مولِدا من حبه الشديد للرسول في شهر ربيع الأول فيُطْعِم الناس الطعام الفاخر يشبعهم ، نيته خالصة لله تعالى ، هذا الإنسان تُوُفِّيَ ثم شيعوه الناس فدفنوه ، وبعد أن تم الدفن وقبل أن ينصرف الناس سمعوا دَوِيّا شديدا كصوت الطيران الحربي ، الناس ظنوا أن هذه غارة جوية لأنه كان في تلك الناحية في تلك الأيام ثورة إسلامية ضد دولة الحبشة الكافرة ، الشيوعية ، كانوا نصارى ثم انقلبوا شيوعيين فقام شباب من المسلمين بثورة ضد هذه الدولة ، ظن الناس أول ما سمعوا الصوت الشديد أنه في الهواء من الغارات ، ثم تبين لهم أنه ليس هناك غارة جوية فإذا بالأرض التي تلي القبر ، بعد القبر بمترين ، انشقت فخرج الميت فطار ، طار كما كان بكفنه ، طار والناس ينظرون إليه ، تَغَيَّبَ عن أبصار الناس ، لا يدرون إلى أين ذهب ، هذا الرجل نفسه كان له جَدٌّ حصل له مثل هذا ، هذا شئ قليل مما يحصل من الغرائب التي تسر المؤمنين بعد دفنهم .






مواضيع ذات صلة

<<< الدرس المقبل

الدرس السابق >>>