مواقع اخرى خدمات الصور الإسلامية فرق منحرفة مقالات المكتبة الصوتية
English  Francais  أهل السنة

الجنة وأشياء نزلت منها

إن الحمد لله نحمده ونستغفره ونستعينه ونستهديه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهد الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أنْ لا إله إلا الله وحده لا شريك له ولا مثيل له ولا ضدَ ولا ندَّ له، وأشهد أنَّ سيدنا وحبيبنا وقائدنا وقرّة أعيننا محمدا عبده ورسوله وصفيه وحبيبه، بلغ الرسالة وأدى الأمانة ونصح الأمة، فجزاه الله عنا خير ما جزى نبيا من أنبيائه، صلوات الله وسلامه عليه وعلى كل رسول أرسله.

أما بعد عباد الله، فإني أوصيكم ونفسي بتقوى الله العلي العظيم القائل في محكم التنْزيل: ﴿وَاتَّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى

اللّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ﴾ البقرة / 281

إخوة الإيمان، إنّ من أراد النّعيم المقيم في الجنّة فعليه بتقوى الله بتأدية الواجبات واجتناب المحرمات، ومن جملة الواجبات تعلّم العلم الدينيّ، ففي صحيح ابن حبّان من حديث أبي هريرة أنّه قال :"يا رسول الله دلّني على عمل إذا عملتُه دخلت الجنّة فقال: أطعم الطعام، وصل الأرحام، وصلّ بالليل والنّاس نيام، تدخل الجنّة بسلام" ففي هذا الحديث بيان أنّ من أخذ بهذه الخصال دخل الجنّة بدون عذاب. أصلها وأفضل الأعمال الإيمان بالله ورسوله. ومن الإيمان الاعتقاد بأنّ الله منَزّه عن مشابهة المخلوقات أي أنّ الله سبحانه وتعالى لا يشبه شيئًا من خلقه، فهو لا يشبه الإنسان، ولينتبه إخوة الإيمان لما ورد في بعض الأحاديث التي فيها لفظ "أنّ الله تعالى يقول لأهل الجنّة" فإنّه من المعلوم أنّ كلام الله لا يشبه كلام الخلق، فكلام الله أزليّ أبديّ أي لا بداية ولا نهاية له، وهو متكلّم بكلام ليس ككلامنا، فهو ليس حرفًا وليس صوتًا وليس لغة، وهو متكلّم بلا ءالات، بلا فم، بلا أسنان، بلا لسان، لأنّه منَزّه عنها أي لا يتّصف بها، فصفات الله ليست كصفاتنا .

يقول الله تبارك وتعالى في القرءان الكريم ﴿وَنُودُواْ أَن تِلْكُمُ الْجَنَّةُ أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ﴾ الأعراف / 43، ويقول النبيّ صلى الله عليه وسلم :" إن الله سبحانه وتعالى يقول لأهل الجنة: يا أهل الجنة، فيقولون لبيك ربنا وسعديك والخير كله في يديك، فيقول: ألا أعطيكم أفضل من ذلك فيقولون يا ربنا وأي شىء أفضل من ذلك فيقول : أحل عليكم رضواني فلا أسخط عليكم أبدًا " رواه البخاري .

إخوة الإيمان إنّ من خصائص الرسول صلى الله عليه وسلم أنّه هو أوّل من يأخذ بحلقة الجنة ( أي يحركها ) يستفتح فيقول الملك خازن الجنّة الموكّل ببابها: من: فيقول:"محمد " فيقول الملك: " بك أمرت بأن لا أفتح لأحد قبلك "رواه مسلم.

وأمّة محمّد فيهم سبعون ألفًا وجوههم كالقمر ليلة البدر يدخلون الجنّة دفعة واحدة بلا حساب ولا عقاب وهؤلاء هم أناس من أولياء الله الصالحين، ويليهم أناس وجوههم كأشدّ كوكب دري مع كلِّ ألف من السبعين ألفًا المذكورين سبعون ألفًا مثلهم يدخلون الجنة بلا حساب ولا عقاب ومعهم زيادة عليهم لا يعلم عددهم إلا الله، يدخلون الجنّة أيضًا بلا حساب ولا عقاب، وأمّة محمّد خير الأمم وأكرمهم على الله .

واعلموا أحبابنا أنّ في هذه الدنيا أشياء أصلها من الجنّة منها: مقام إبراهيم عليه السلام. فقد جاء في كتاب الجامع لأحكام القرءان للقرطبي في تفسير الآية : ﴿وَاتَّخِذُواْ مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى﴾ البقرة/125" أنّه الحَجَر الذي تعرفه النّاس اليوم الذي يصلون عنده ركعتين بعد الطواف. وفي البخاري أنّه الحجر الذي ارتفع عليه إبراهيم عليه السلام حين ضعف عن رفع الحجارة التي كان إسماعيل عليه السلام يناوله إياها في بناء الكعبة وغرقت قدماه فيه. قال أنس : رأيت في المقام أثر أصابعه وعقبه وأخمص قدميه غير أنه أذهبه مسح الناس بأيديهم. حكاه القشيري.

وكذلك الحجر الأسود أصله ياقوتة من يواقيت الجنّة. فقد روى الترمذي من حديث ابن عباس " الحجر الأسود من الجنة ". وعن عبد الله بن عمرو عند أحمد "الحجر الأسود من حجارة الجنة لولا ما تعلّق به من الأيدي الفاجرة ما مسّه أكمه ولا أبرص ولا ذو داء إلا برأ" . أخرجه سعيد بن منصور.وروى الترمذي : نزل الحجر الأسود من الجنّة وهو أشدّ بياضًا من اللبن فسوّدته خطايا بني ءادم. وقال حديث حسن صحيح .

وقد روي عن عبد الله بن عمرو أيضًا قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول وهو مُسندٌ ظهره إلى الكعبة: " الركن والمقام ياقوتتان من يواقيت الجنّة لولا أن الله طمس نورهما لأضاءا ما بين المشرق والمغرب" أخرجه أحمد وابن حبّان. ومما نزل من الجنّة سيّدنا ءادم عليه السلام وحواء والبراق، كما نزل أيضًا إبليس لعنه الله .

والكبش الذي فدي به إسماعيل من الجنّة أيضًا، وعصا موسى قيل إنّها نزلت من الجنّة أيضًا. وأصل الحنطة والأرزّ ونحوهما ممّا نأكله من الجنّة، لكنّها لمّا نزلت إلى أرضنا هذه تغيّرت عمّا كانت عليه. كذلك النيل والفرات وسيحان وجيحان أصلهم من الجنّة، هذه الأنهار كانت في الجنّة ثمّ نقلت، أدخلها الله في الأرض ثم أخرجها في مكان ءاخر، أما دجلة فهو فرع من الفرات هو لَمّا يدخل أرض العراق يتفرع من الفرات. وروى مسلم : سيحان وجيحان والفرات والنيل كلّ من أنهار الجنّة. وهو حديث صحيح .

اللهمّ ارزقنا الجنّة وما قرَّب إليها من قول أو عمل، هذا وأستغفر الله لي ولكم.



الخطبة الثانية:

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهد الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له، والصلاة والسلام على سيدنا محمد بن عبد الله وعلى ءاله وصحبه ومن والاه .

أما بعد عباد الله، فإني أوصيكم ونفسي بتقوى الله العليّ العظيم القائل في محكم التنـزيل:﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُواْ اتَّقُواْ اللهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ﴾ سورةءال عمران الآية 102

إخوة الإيمان ما بقي من رمضان إلا أيّام معدودات فهنيئًا لمن اغترف من هذا الشهر العظيم المبارك من الخيرات والطاعات وخاصة مجالس علم الدين التي سمّاها رسول الله صلّى الله عليه وسلّم برياض الجنّة فقال: إذا مررتم برياض الجنّة فارتعوا، قيل: وما رياض الجنّة يا رسول الله، قال حلق الذكر، ومعنى قوله صلّى الله عليه وسلّم فارتعوا: أي انتفعوا بها أي بمجالس علم الدين لأنّ المقصود بحلق الذكر في هذا الحديث الحلق التي يذكر فيها هذا حلال وهذا حرام فحياة القلوب بعلم الدين فلا تنقطع عن هذه النعمة العظيمة بعد رمضان فحياة القلوب بعلم الدين أمّا الجاهل فيكون ميّت القلب يكون عرضة لجميع أنواع الشرور الكفر والكبائر والصغائر .

اللهمّ ثبّتنا في مجالس علم الدين تعلّمًا وتعليمًا في رمضان وبعد رمضان، ولا تنسوا إخوة الإيمان زكاة الفطر التي قدِّرت بثلاثة ءالاف ليرة لبنانية وما زاد منها فصدقة أي وما يزيد ضمن الثلاثة ءالاف عن زكاة الفطر فهو صدقة .

واعلَموا أنَّ اللهَ أمرَكُمْ بأمْرٍ عظيمٍ ، أمرَكُمْ بالصلاةِ والسلامِ على نبيِهِ الكريمِ فقالَ:﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً﴾، اللّـهُمَّ صَلّ على سيّدِنا محمَّدٍ وعلى ءالِ سيّدِنا محمَّدٍ كمَا صلّيتَ على سيّدَنا إبراهيمَ وعلى ءالِ سيّدِنا إبراهيم وبارِكْ على سيّدِنا محمَّدٍ وعلى ءالِ سيّدِنا محمَّدٍ كمَا بارَكْتَ على سيّدِنا إبراهيمَ وعلى ءالِ سيّدِنا إبراهيمَ إنّكَ حميدٌ مجيدٌ، يقول الله تعالى:﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُم بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ﴾، اللّـهُمَّ إنَّا دعَوْناكَ فاستجبْ لنا دعاءَنا فاغفرِ اللّـهُمَّ لنا ذنوبَنا وإسرافَنا في أمرِنا اللّـهُمَّ اغفِرْ للمؤمنينَ والمؤمناتِ الأحياءِ منهُمْ والأمواتِ ربَّنا ءاتِنا في الدنيا حسَنةً وفي الآخِرَةِ حسنةً وقِنا عذابَ النارِ اللّـهُمَّ اجعلْنا هُداةً مُهتدينَ غيرَ ضالّينَ ولا مُضِلينَ اللّـهُمَّ استرْ عَوراتِنا وءامِنْ روعاتِنا واكفِنا مَا أَهمَّنا وَقِنا شَرَّ ما نتخوَّفُ. عبادَ اللهِ ﴿إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ﴾، يعظُكُمْ لعلَّكُمْ تذَكَّرون. اذكُروا اللهَ العظيمَ يذكرْكُمْ واشكُروهُ يزِدْكُمْ، واستغفروه يغفِرْ لكُمْ واتّقوهُ يجعلْ لكُمْ مِنْ أمرِكُمْ مخرَجًا، وَأَقِمِ الصلاةَ.

مواضيع ذات صلة

<<< الدرس المقبل

الدرس السابق >>>