الصفحة الرئيسية ||فهرس كتاب عمرو خالد في ميزان الشريعة || فهرس الكتب

عمرو خالد

                                                                                                                                                                                          
 

عمرو خالد يحرف تفسير القرءان الكريم و يعتبر أن الذكر فرض عين


قال عمرو خالد في كتابه المسمى " عبادات المؤمن" صحيفة (177):" إن الناس تعاني من القلق لقلة ذكرهم و لانصرافهم عن الله جلَّ و علا و لهذا قال تعالى: {وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى (124)}[سورة طه] اهـ .

الرد:

إن عمرو خالد لم يكمل الآية فلو أنه أكملها لعلم أن الذكر هنا ليس المراد به الأذكار المعروفة كقول سبحان الله والحمد لله وما شابه، بل المراد بالذكر هنا (القرءان) لأن تتمة الآية :{ قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا(125) قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى(126)} [سورة طه] فالله لم يقل لأنك لم تذكر الله وقوله تعالى { فَنَسِيتَهَا (126)} أي تركتها وقوله { تُنسَى(126)} أي (تـُترك) ومن معاني النسيان في اللغة الترك أي تترك من رحمة الله .

ومنه قوله تعالى عن سيدنا ءادم : { عَهِدْنَا إِلَى آدَمَ مِن قَبْلُ فَنَسِيَ وَلَمْ نَجِدْ لَهُ عَزْمًا(115)} [سورة طه] فلو أن ءادم أكل من الشجرة نسيانا أي لم يتذكر النهي لما اعتـُبر فعله معصية كما دلت الآية {وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ(121)} [سورة طه] . فمثلك يا عمرو كمثل من قال: {فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ (4)} ثم توقف ومثل من قال {لاَ تَقْرَبُواْ الصَّلاَةَ (43) } ثم توقف وكذلك انت توقفت عند جزء من الآية لتوهم الناس أن الذكر فرض ولتحرف معنى الآية ، قال القرطبي في تفسيره (صحيفة 258 جزء 11 ) في قوله ( عن ذكري ) : " أي ديني وتلاوة كتابي والعمل بما فيه وقيل عما أنزلت من الدلائل ، ويحتمل أن يحمل الذكر على الرسول لأنه كان منه الذكر " اهـ

الموضوع السابق

الموضوع التالى