الصفحة الرئيسية ||فهرس كتاب عمرو خالد في ميزان الشريعة || فهرس الكتب

عمرو خالد

                                                                                                                                                                                          
 

عمرو خالد يزعم أنه لا فلاح للتقي من غير ذكر والرسول يقول أفلح


يقول عمر خالد في كتابه المسمى" عبادات المؤمن" صحيفة (175) : " فلا فلاح -أيها الأخ- إلا بذكر الله تعالى لن تستقيم في قيام الليل والصيام وغض البصر والحياء والحجاب وغير ذلك إلا بذكر الله" اهـ.

الرد:

نعوذ بالله من شر ما أردتَ يا عمرو والله أتيت ببهتان عظيم حيث توجب على الناس ما ليس واجبا ، كيف تقول لا فلاح وعكس الفلاح هو الخسران.

والحقيقة أنّ هذا هُراء لأن المسلم إن أدى الفرائض واجتنب ما نهي عنه ولم يتنفّل بتسبيحة واحدة في حياته فهذا لا إثم عليه ولا ضرر ولا ضير لكن نقول عنه فاته خير كثير إن كان يستطيع الذكر ولم يذكر.

 ثم إنك تكذِّب يا عمرو رسول الله صلّى الله عليه وسلّم‏ حيث روى البخاري عن طلحة ابن عبيد الله: "أن أعرابيًا جاء إلى رسول الله صلّى الله عليه وسلّم‏ ثائر الرأس فقال: يا رسول الله أخبرني ماذا فرض الله عليَّ من الصلاة؟ فقال: الصلوات الخمس إلا أن تطوع شيئًا فقال: أخبرني بما فرض الله عليَّ من الصيام؟ فقال: شهر رمضان إلا أن تطوع شيئًا فقال : أخبرني ما فرض الله عليَّ من الزكاة؟ قال فأخبره رسول الله صلّى الله عليه وسلّم‏ بشرائع الإسلام قال: والذي أكرمك بالحق لا أتطوع شيئًا ولا أنقص مما فرض الله عليَّ شيئًا فقال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم‏ : أفلح إن صدق أو دخل الجنة إن صدق".

 فالرسول لم يفرض عليه الذكر الذي عَنَيْتَهُ ومع ذلك الرسول يقول أفلح وأنت تقول لا فلاح فمن نصدق أنت أم رسول الله؟ ... عُدْ عن غيك واطلب العلم واجْثُ على ركبتيك أمام العلماء. وقد روى ابن عساكر أن رسول الله قال: "من أفتى بغير علم فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين" فانظر أين أنت.

الموضوع السابق

الموضوع التالى