مواقع اخرى خدمات الصور الإسلامية فرق منحرفة مقالات المكتبة الصوتية
English  Francais  أهل السنة

ثوبان بن إبراهيم

ثوبان بن إبراهيم




قال ثوبان بن إبراهيم المعروف بذي النون المصري الزاهد العابد:



بينما أنا في بعض سياحتي إذ مررت بشاطىء البحر فرأيت عقرباً أسود أقبل إلى أن جاء إلى شاطىء البحر فظننت أنه يشرب فقمت لأنظر فإذا بضفدع قد خرج من الماء وأتاه فحمله على ظهره وذهب به إلى ذلك الجانب قال ذو النون: فاتزرت بمئزري وعمت خلفه حتى إذا صعد من ذلك الجانب صعدت وسرت وراءه فما زال حتى جاء إلى شجرة فوجدت تحتها غلاماً نائماً من شدة السكر قد أقبل عليه تنين عظيم قال: فلصقت العقرب برأس التنين ولسعته فقتلته ثم رجعت إلى ظهر الضفدع فعبر بها الماء وسار بها إلى المكان الذي جاءت منه قال ذو النون: فتعجبت وأنشدت:



يا راقداً والجليل يحفظه *** من كل سوء يكون في الظلم

كيف تنام العيون عن ملك *** ياتيك منه فوائد النعم



ثم أيقظت الغلام وأخبرته بذلك قال: فلما سمع ذلك قال: أشهدتك علي أني تبت عن هذه الخصلة ثم جرجرنا ذلك التنين ورميناه في البحر ولبس الغلام مسحاً وساح إلى أن مات رحمة الله تعالى عليه.


مواضيع ذات صلة
عذرأ لا يوجد موضوع مشابه

<<< الدرس المقبل

الدرس السابق >>>