الصفحة الرئيسية ||فهرس كتاب عمرو خالد في ميزان الشريعة || فهرس الكتب

عمرو خالد

                                                                                                                                                                                          
 

قال عمرو خالد حرام البصاق في ‏الشارع لئلا تتأذى الملائكة


قال عمرو خالد في شريط له: ‏‏((حرام على الشخص أن يبصق في ‏الشارع لئلا تتأذى الملائكة لأنه ‏يؤذي الملائكة لأنهم يروننا ولا ‏نراهم)).‏

الرد:

الحقيقة إن عمرو لم يُسبق ‏بمثل هذا الكلام ولاسيما أنه يتكلم ‏عن مسائل غيبية كادعاء أن ‏الملائكة تتأذى بذلك والمسائل ‏الغيبية تقوم على الخبر وليس على ‏الاجتهاد مع العلم أن عمرو لم يصل ‏إلى رتبة طالب علم فضلا عن كونه ‏ليس بمجتهد.‏

ونحن نعلم أن الشرع حَرَّم البصاق ‏في المسجد وإذا كان البصاق حرامًا ‏بزعمه لأنه يؤذي الملائكة فإذًا أين ‏يبصق الشخص ومتى لا تتأذى ‏الملائكة من البصاق بزعمه وهل ‏الملائكة موجودون بالشوارع فقط؟ وأما كون البصاق حرامًا في المسجد ‏فإن ذلك من أجل حُرمة المسجد فإنه ‏لا يجوز تقذيره بنجس ولا طاهر فقد ‏روى النَّسائي وأحمد عن النبي ‏صلى الله عليه وسلم أنه قال: ‏‏((البصاق في المسجد خطيئة)).‏

وأما عمرو فلقد حرم ما هو معلوم ‏من الدين بالضرورة ومباح عند ‏المسلمين وغير المسلمين وكلام ‏عمرو يعني أنه لا معنى لقول ‏الرسول صلى الله عليه وسلم: ‏‏((البصاق في المسجد خطيئة)) لأنه ‏إذا كان الأمر كما يزعم فأين ‏الخصوصية للمسجد.

الموضوع السابق

الموضوع التالى