مواقع اخرى خدمات الصور الإسلامية فرق منحرفة مقالات المكتبة الصوتية
English  Francais  أهل السنة

خبر الأولياء الأبدال صحيح وإظهار كذب ابن تيمية في هذا الموضوع

قال الحافظُ ابنُ حَجَرٍ في (فتاويه) ما نصُّه :" ذِكْرُ الأبدالِ وَرَدَ في عِدَّةِ أخبار ، منها ما يَصِحُّ ومنها ما لا يَصِحُّ . وأمَّا القُطْبُ فوَرَدَ في بعضِ الآثار . وأمَّا الغَوْثُ بالوَصْفِ المشتهِرِ بينَ الصُّوفِيَّةِ فلم يثبُت "ا.هـ..

.

*قال الحافظُ اللُّغَوِيُّ مُرْتَضَى الزَّبيدِيُّ في[(إتحافِ السَّادَةِ المتَّقين)/ج8/ص387]بعدَما نقَلَ كلامَ الحافظِ ابنِ حَجَرٍ المذكورَ ما نصُّه :" وبهذا يظهرُ بطلانُ زَعْمِ ابنِ تَيْمِيَةَ أنه لم يَرِدْ لفظُ الأبدال في خَبَرٍ صحيحٍ ولا في خَبَرٍ ضعيفٍ إلَّا في خَبَرٍ منقطعٍ . وليتَه نفَى الرُّؤْيَةَ ، بل نَفَى الوُجُودَ وكَذَّبَ مَنِ ادَّعى الوُرُودَ . فهذه الأخبارُ وإنْ فُرِضَ ضَعْفُهَا جميعُها لكنْ لا يُنْكَرُ تَقَوِّي الحديثِ الضَّعيفِ بكَثْرَةِ طُرُقهِ وتَعَدُّدِ مُخَرِّجيهِ "ا.هـ..

.

*وقال الحافظُ السُّيُوطِيُّ في[(النُّكَتِ البديعات)/ص240]ما نصُّه :" خَبَرُ الأبدال صحيح . وقد أفردتُه بتأليفٍ استوعبتُ فيه طُرُقَ الأحاديثِ الواردةِ في ذلك "ا.هـ..

ثمَّ قال بعد أنْ ذَكَرَ طُرُقَ الحديثِ ما نصُّه :" ومِثْلُ ذلكَ بالِغٌ حَدَّ التواترِ المعنويِّ لا محَالةَ بحيثُ يُقْطَعُ بصِحَّةِ وُجُودِ الأبدالِ ضَرُورَةً "ا.هـ.. أنظر[(النُّكَتَ البديعات)/ص241/ص242].

.

*حديثُ الأبدال وَرَدَ مرفوعًا ومَوْقُوفًا . ومِنْ أَحْسَنِ ما وَرَدَ في الأبدال ما رَوَاهُ الإمامُ أحمدُ في[(مسندِه)/مسند العَشَرَةِ المُبَشَّرينَ بالجنَّة]عن عليِّ بنِ أبي طالب .

قال سَيِّدُنا عليُّ بنُ أبي طالب :" سمعتُ رسولَ الله ، صلَّى الله عليه وسلَّم ، يقول :" الأبدالُ يكونونَ بالشَّام ، وهم أربعونَ رجلًا ، كلَّما ماتَ رَجُلٌ أَبدَلَ الله مكانَه رَجُلًا ، يُسْقَى بهِمُ الغَيْثُ ، ويُنْتَصَرُ بهم على الأعداء ، ويُصْرَفُ عن أهلِ الشَّامِ بهِمُ العذابُ " .. وهو حديثٌ صحيحٌ ثابت ..

.

*ورَوَاهُ البَيْهَقِيُّ في[(دلائلِ النُّبُوَّة)/ص449]مَوْقُوفًا على عليٍّ بلفظ :" لا تسبُّوا أهلَ الشَّامِ جَمًّا غفيرًا فإنَّ فيها الأبدالَ" .

.

*وأخرجَ هذه الرِّوايَةَ عن عليٍّ الحاكمُ في[(مستدرَكهِ)/ج4/ص553]بلفظ :" لا تسبُّوا أهلَ الشَّامِ فإنَّ فيهِمُ الأبدالَ ، وسُبُّوا ظَلَمَتَهُمْ" . وصحَّحَه ، ووَافَقَهُ الذَّهَبِيُّ ..

.

*ويُرْوَى مرفوعًا من حديث أَنَس ، رضي الله عنه ، عند الطَّبَرانيِّ في (المعجمِ الأوسط) . ففيهِ أنَّ أَنَسَ بنَ مالكٍ قال :" قال رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّم :" لنْ تخلوَ الأرضُ من أربعينَ رَجُلًا مثلَ إبراهيمَ خليلِ الرَّحمٰنِ . بهم يُسْقَوْنَ ، وبهم يُنْصَرُون . ما مات منهم أَحَدٌ إلَّا أَبْدَلَ الله مكانَه ءاخَر" .

وفيهِ أنَّ سعيدًا قال :" وسمعتُ قتادةَ يقول :" لسنا نشُكُّ أنَّ الحَسَنَ منهم "..

أنظر[(مجمعَ البحرَين)/ج7/ص37/ص38]..



قال الحافظُ الهيثميُّ في (مجمع الزَّوائد/ج10/ص63]:" حديث الطَّبَرانيِّ إسنادُه حَسَن " .



.

*وقد رَوَى الإمامُ أحمدُ في[(مسندِه)/مسند المَكِّيِّين]حديثًا فقال :" حَدَّثنَا عَفَّانُ حدَّثنا موسى بنُ خَلَفٍ أبو خَلَفٍ وكان يُعَدُّ من البُدَلاء " .. فهذا إقرارٌ منه على صِحَّةِ وجودِ الأبدال ..

والحمدُ لله رَبِّ العالَمين ..


مواضيع ذات صلة

<<< الدرس المقبل

الدرس السابق >>>